التيجيني يطبل فهل من راقص يرقص

in News AR

لامجال للشك أن أغلب المنابر الإعلامية تبحث عن الدعم لكن ان يصل هذا البحث إلى درجة التهافت فهذا امر غير مقبول لانه ستصيب كل الاصوات الحرة في مقتل ولاشك ان تصريح نور الدين مفتاح قبل ان يترك إدارة النشر واصفا الوضع بالكارثي يكون قد اصاب كبد الحقيقة بهذا التصريح ولكي نحافظ على البقية الباقية من كرامتنا يجب انتقاد وتقويم اي اعوجاء حتى وان كنا طرفا فيه السيد التيجيني نصب نفسه النابغة الذبياني فاعتلى قبة ليصفق لمن شاء ويحقر من يشاء لكن شطحاته هذه المرة كانت القشة التي قسمت ظهر البعير واظهرت ممالايدع مكان للشك أن المجال الإعلامي والصحفي هزيل بل وصل إلى درجة الميوعة لا يراعي فيه المطبلون الحد الادنى اذكاء المغاربة بل اصبح التطبيل بغير سبب ولاحتى في عدم وجود أي انجاز والنموذج الواضح العيان السيد التيجيني الذي اطل على جمهوره امس بطلعته البهية مبشرا مغاربة العالم بنصر استراتيجي حققه وزير الخارجية ناصر بوريطة الذي ارسل مرسولا لكل القنصليات المغربية في العالم داعيا اياها لاحترام أيام العطل سواءء الدينية أو الوطنية أو عطل البلد المضيف اي يجب على القنصليات غلق ابوابها في هذه المناسبات . ليست هذه هي مشاكلنا ياسيدي هناك مشاكل كثيرة لا داعي لذكرها واختزال انجازات السيد بوريطة في هذا الامر تبخيسا لحق الرجل وتعريضه لمواقف حرجة لذلك كان من باب اولى ان يصمت التيجيني لان القنصليات تحترم بما فيه الكفاية الاعياد الدينية والوطنية واعياد المسيحيين بل انها تسقى من كاس العطل حتى الثمالة

يوسف بوجوال