بيان صحفى 

in News AR

خلال افتتاح مؤتمر “الإستثمار العربي الأفريقي والتعاون الدولي بجامعة الدول العربية

هدى يسى: تطلق مبادرة مصر الطريق إلى أفريقيا ومثلث النجاح

وأفريقيا  ومصر والدول العربية والتعاون الدولى …أضلاعه  الثلاث

توقيع 9 إتفاقيات  لدعم التعاون العربي الأفريقي والدول خلال مؤتمر المستثمرات العرب

التوجه لإنشاء مركز لتسوية المنازعات والتحكيم  تابع لاتحاد المستثمرات العرب

فاطيمة بهارى :رئيس نيجيريا يرسل رسالة شكر

ل “السيسي”  لدعم الاتحاد والمرأة المصرية

  اللواء عصام القاضى :استعداد كافة مستشفيات القوات المسلحة لتقديم خدمات الرعاية الصحية و التدريب للأشقاء العرب والافارقة

مستشفى الجوى التخصصى تؤكد  دعم المستشفى ورعايتها للمبادرة ومثلث النجاح و  استعدادها التعاون مع القارة الافريقية

 جامعة الدول العربية : منظمات المجتمع المدني تساهم فى التخفيف من التحديات الاقتصادية والاجتماعية

الإنتاج الحربى يعلن استعداده  لتوفير احتياجات القارة السمراء    من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وبشرية

________

إنطلقت يوم الأحد   فعاليات مؤتمر اتحاد المستثمرات العرب الإستثمار العربي الأفريقي والتعاون الدولي. . مصر الطريق إلى أفريقيا ” من مقر “بيت العرب “جامعة الدول العربية  الذى يستمر خلال الفترة من 29 سبتمبر إلى 2 أكتوبر .

وتقدمت  د. هدى يسي رئيس اتحاد المستثمرات العرب

ورئيس المؤتمر، فى بداية كلمتها بالشكر لفخامة الرئيس” عبد الفتاح السيسي “..على دعمه المرأة المصرية والعربية والأفريقية ..و الذى يعقد المؤتمر فى ظل رئاسته الإتحاد الأفريقي للعام الجارى  2019 ..

والشكر لأمين عام جامعة الدول العربية  .أحمد أبو الغيط

على احتضان ورعاية المؤتمر  و السفيرة. د. هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية لتوجيهاتها  في التحضير والتنسيق لهذا الحدث .

وأعلنت د. هدى يسى ،عن إطلاق مبادرة اتحاد المستثمرات العرب ” مصر الطريق إلى افريقيا ومثلث النجاح “

موضحة أن  اضلاعه الثلاث  تتمثل  في التكنولوجيا الحديثة الدولية  من ناحية .. والخبرات والكوادر المصرية والعربية  من ناحية ثانية .. والموارد الأفريقية كضلع ثالث ..

كما أعلنت هدى يسى، أن المؤتمر سيشهد فى اليوم التالى الاثنين توقيع عدد 9 إتفاقيات  لدعم التعاون العربي الأفريقي والدولي وتشمل :

توقيع اتفاقية بين اتحاد المستثمرات العرب مع نيجيريا،

واتفاقية مع مجلس أعمال مصر وجنوب السودان ،

واتفاقية  مع جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا لتوسيع نطاق البروتوكول الموقع بين الطرفين  لتشمل الدول العربية والأفريقية، واتفاقية مع مجلس سيدات أعمال دولة  الإمارات ، واتفاقية مع  مجلس سيدات اعمال دولة البحرين ، وتوقيع إتفاق مع أكبر تجمع لسيدات الاعمال فى كوريا  يضم حوالى 1,5 مليون سيدة أعمال ،واتفاقية مع جامعة اسلسكا الفرنسية فى مصر:  المتخصصة فى علوم الإداره  . وإتفاقية   مع جامعة عمان الأهلية: لتبادل المعلومات والتقارير.وتبادل الخبرات العلمية ،واتفاقية مع ليدى أجرى ايرلندا

كما أعلنت د  هدى يسى ،عن  توجه الاتحاد لإنشاء مركز خاص يتبع الاتحاد يختص بتسوية المنازعات والتحكيم , والاعتماد في عمله على تبني فكرة الوسائل الودية لفض المنازعات التجارية, والقائمة على أساس التوفيق والوساطة بين أطراف النزاع, بما يضمن استمرار العلاقات التجارية  والاستثمارية

، وقالت  أن المؤتمر  سيناقش  في جلساته المتعددة آليات عمل المركز الجديد و الوسائل الودية في فض المنازعات التجارية التي قد تطرأ بين المستثمرين ورجال وسيدات الأعمال أثناء تنفيذ العقود المبرمة بينهم.

وفى كلمة جامعة الدول العربية ، التى ألقتها  الوزير المفوض دعاء خليفة ،.مدير إدارة التربية والتعليم بقطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية التى ألقتها في الجلسة الافتتاحية ،نقلت تحيات الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والسفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد مشيرة إلى أهمية المؤتمر الذى يعقد تحت رعاية جامعة الدول العربية .

وتقدمت بالشكر لرئيسة الاتحاد د. هدى يسى والاتحاد على الجهود المبذولة لدعم المرأة المستثمرة العربية والافريقية بهدف أن تكون للمرأة العربية منظومة خاصة بها وكيان اقتصادي عربي وإقامة شراكات دولية.

وقالت الوزير المفوض دعاء خليفة إن العقود الماضية شهدت تناميا لحضور منظمات المجتمع المدني والتي تلعب دوراً في تخفيف التحديات والتأثيرات الاجتماعية، حيث تنامى دور منظمات المجتمع المدني بجانب أجهزة الدولة في تلبية احتياجات المواطنين بالعديد من الدول العربية.

وأشارت إلى أنه في ضوء تزايد الاحتياجات الاجتماعية كان لابد من توسيع المجال أمام منظمات المجتمع المدني لتكون شريكا في عملية التنمية للاستفادة من خبراتها وقدرتها على الوصول للفئات الأكثر احتياجا والمساهمة في العملية التنموية عن طريق بناء القدرات وتنمية المهارات.

وقالت إن الجامعة العربية تولي أهمية كبيرة للاستثمار العربي وهو ما ظهر من خلال القمة العربية الاقتصادية الماضية التي عقدت في بيروت في يناير 2019 ، حيث أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط خلالها أن العمل العربي المشترك هو السبيل الوحيد لتحقيق أهدافنا الاقتصادية والتنموية.

وأوضح أبو الغيط آنذاك أن الصورة الكلية للاقتصاد في المنطقة العربية مركبة ، تتضمن العديد من نقاط الضعف، ولكن ثمة محاولات لتحويل الامكانات العربية لمعادلة نجاح.

وشددت الوزير مفوض دعاء خليفة على اهتمام الجامعة العربية بتمكين المرأة والعمل على تذليل العقبات التي تعوق تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 المعتمدة على المستوى الدولي خاصة الأهداف المتعلقة بالمرأة.

وقالت إن إفريقيا تحظى باهتمام كبير من الجامعة العربية من خلال إدارة الشئون الإفريقية بالجامعة التي تعمل على تعزيز التعاون في المجال السياسي، كما يجرى تعزيز التعاون في المجالات الأخرى مثل الطاقة والاقتصاد، عبر الإدارات المتخصصة بالجامعة ويتم هذا التنسيق مع المنظمات المعنية وفي مقدمتها الاتحاد الإفريقي

وحضر المؤتمر  نخبة كبيرة من المسؤلين والوفود العربية والافريقية منهم:

الوزير المفوض دعاء خليفة مدير إدارة التربية والتعليم بقطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية .  ممثل السفير محمد الربيع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية

ممثل صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن –المعظمة رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا بالاردن

وممثلى وزارات   الاستثمار والتعاون الدولى .التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى . الآثار . المالية .   الانتاج الحربي و هيئة الانتاج الحربى .

.د.  نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر  .د. هاشم حسين ئيس مكتب اليونيدو بالبحرين  .اللواء طبيب . احمد ياسر مدير عام المستشفى الجوى التخصصى  . ومن البرلمان المصرى منال ماهر.

ووفود رفيعة المستوى من ممثلى أكثر من 25 دولة عربية وأجنبية ومنهم  فريدة العوضى رئيس مجلس سيدات الأعمال بالإمارات    .   أحلام جناحى رئيس جمعية  سيدات الأعمال بالبحرين  وفاطمة الدلاور. وفيكى معوض من البحرين.   ومن  المملكة العربية السعودية د.أحلام خوندنة رئيس المجلس التنسيقي للمرأة السعودية ورئيس لجنة سيدات اعمال غرفة مكة  .رئيس وفد دولة الكويت الشيخة مريم الصباح . رئيس وفد ابو ظبي  شفيقةالعامرى.  رئيس وفد كوريا الجنوبية – دكتورة جوليا جانج  و البروفيسور كانج وونج  الجمعية الكورية العربية الافريقية للتنمية . هيلاري – ايرلندا . ومن بلجيكا. الدانمارك.الهند .توجو.فرنسا

ونخبة كبيرة من سيدات  ورجال الأعمال فى مصر والدول العربية والأفريقية والأجنبية.

وفى كلمة فاطيما بهاري،   نجلة  رئيس جمهورية نيجيريا و ممثلة اتحاد المستثمرات العرب عن القارة الافريقية فى نيجيريا ، تقدمت فى البداية بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، كما نقلت رسالة وجهها رئيس جمهورية نيجيريا محمد بهارى ،تضمنت الشكر للرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي، على دعمه لاتحاد المستثمرات العرب و للمرأة المصرية وتمكينها اقتصاديا.

كما تضمنت رسالة الرئيس النيجيرى الشكر والدعم لرئيسة الاتحاد  د. هدى يسى على تنظيم المؤتمر ودوره فى التعاون العربي الأفريقي والدولي.

وقالت فاطيما،أن والدها رئيس الجمهورية كان يرغب فى حضور المؤتمر لولا حضوره اجتماعات هامة فى نيويورك.

وأدت فاطيما،تفاؤلها بمبادرة الاتحاد ومثلث النجاح فى زيادة الاستثمارات والتجارة البينية المصرية والعربية والدولية مع القارة الافريقية  .

وأكدت على أهمية التعاون العربي الأفريقي لاستغلال الموارد المتاحة فى دول القارة السمراء ومنها نيجيريا.

وفى كلمة  صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا بالاردن ،التى ألقاها نيابة عنها ،  د. مشهور الرفاعى رئيس الجامعة،… وجهت التحية للاتحاد على الجهود المبذولة فى تدعيم التعاون العربي الأفريقي الدولى

وأشار إلى أهمية الإستثمار فى الانسان وأكثرها ربحا مشيرا إلى أن الجامعة تهتم بالخريج القادر على بناء شراكات وتشابكات دولية عميقة .مشيرا إلى أهمية التعليم للتنمية المستدامة خاصة فى ظل وجود الرقمنة وأهميتها لدعم تحقيق الأهداف.

وفي كلمة  وزيرة التضامن الاجتماعي، التى ألقاها نيابة عنها أشرف حمدى ، ..  أكدت الوزيرة أن المؤتمر متزامناً مع حدث تعتز به مصر وهو الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي، والتي تسملها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال أعمال القمة الأفريقية بمقر الاتحاد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وخلال هذا العام أيضاً تم توقيع اتفاق التجارة الحرة القارية باعتباره أكبر تكتل تجاري من حيث عدد الدول منذ إنشاء منظمة التجارة العالمية يستهدف تحرير حركة السلع والبضائع بين دول القارة السمراء وتمهد الطريق لإحداث اتحاد جمركي بعد أربعة أعوام ومجموعة اقتصادية موحدة بحلول عام 2028.

وقالت غادة والى فى كلمتها ، أن العام الجاري شهد أيضاً إطلاق الإطار الاستراتيجي العربي للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد 2020-2030، الذي حرصت مصر بصفتها رئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب ورئاسة دورته الحالية، على رعاية إطلاقه، تأكيدا على مواصلة الجهود المصرية الرامية إلى القضاء على الفقر بمختلف أبعاده، ليس في الإقليمين العربي والافريقي فقط بل في العالم أجمع.

وفيما يخص وزارة التضامن الاجتماعي فيشهد هذا العام مرور 80 عاماً على إنشائها ( 1939 – 2019 ) ويتزامن مع هذه المناسبة إصدار قانونين هما الأهم والأكثر تأثيراً في عمل الوزارة ( القانون رقم 148 لسنة 2019 والخاص بالتأمينات الاجتماعية والمعاشات ، والقانون رقم 149 لسنة 2019 لتنظيم ممارسة العمل الأهلي ).

• فالقانون الأول الخاص بالتأمينات الاجتماعية والمعاشات يخص المواطن المصري أما قانون تنظيم العمل الأهلي الذي آتي بنصوص تعكس ايماننا الكبير بدور منظمات العمل الأهلي سواء المصرية أو الاقليمية أو الدولية بصفتها شريكاً رئيسياً للحكومة فى تحقيق خطط و اهداف التنمية المستدامة

 واشارت الوزيرة فى كلمتها إن مصر تسعى من خلال برنامج عمل تتعاون فيه مختلف الجهات المصرية لتعزيز علاقات التعاون والتكامل وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين الدول الافريقية انطلاقًا من أجندة عمل الاتحاد الأفريقي وأولوياتها؛ خاصة فيما يتعلق بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 وأجندة أفريقيا 2063في إطار اعتزاز مصر بهويتها وانتمائها الأفريقي.

وأكدت غادة والى ، على ضرورة التعاون بين الدول الأفريقية لتعظيم الاستفادة وبشكل تكاملي من كافة الموارد والإمكانيات المتاحة في القارة وذلك من خلال تشجيع مشروعات البنية التحتية الداعمة لتعزيز التجارة البينية والاستثمار المشترك، مع ضرورة إيلاء أولوية قصوى للاستثمار في البشر ، وتبادل الخبرات بما يحقق تنمية متكاملة يشعر بها الإنسان .

وقالت انه في هذا الإطار تتبنى مصر عدد من البرامج والمبادرات تنفذها وزارة التضامن الاجتماعي وتسعد بمشاركة ونقل خبراتها فيها مع الأشقاء الأفارقة تغطي عدد من المجالات الرئيسية منها الحماية الاجتماعية ومد شبكات الأمان الاجتماعي ، رعاية وتأهيل ودمج فاقدي الرعاية وتحسين الخدمة الاجتماعية ، التمكين الاقتصادي والتنمية الاجتماعية ، تأهيل ودمج وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة ، حماية وتمكين المرأة ، الشراكات مع المجتمع المدني والدولي وشركاء التنمية.

فقد نفذت مصر حزمة من الإصلاحات الاقتصادية خلال الأعوام الماضية أثمرت عن تحسن نسبي ومستمر لترتيب ووضع مصر في مؤشر التنافسية العالمي وقد واكب ذلك برامج متعددة للدعم الاجتماعي للفئات التي تأثرت من برنامج الإصلاح الاقتصادي حيث كان لمصر تجربة فريدة ومازالت مستمرة وهي برنامج الدعم النقدي للفئات الاجتماعية الأقل دخلاً ويعد من أهم برامج الدعم النقدي في العالم من حيث عدد المستفيدين.

ومن البرامج التي حققت نجاحاً ملموساً تجربة الوزارة في مكافحة الإدمان والتعاطي من خلال تقديم العلاج المجاني لمتعاطي المخدرات والتدريب المستمر للمتعافين وإدماجهم في المجتمع وتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل ، والتي نسعد بنقل خبراتنا في هذا المجال لأشقائنا في القارة الأم.

كما تقوم الوزارة بتنفيذ مشروعاً طموحاً للحد من الزيادة السكانية من خلال تعزيز مفهوم الأسرة الصغيرة وتصحيح المفاهيم والموروثات الخاطئة التي تؤدي إلى كثرة الإنجاب مع الحفاظ على صحة المرأة وذلك بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

واعلنت وزيرة التضامن ، انه من الأدوات الطموحة التي يمكن التعاون في إطارها مع الأشقاء في القارة نقل تجربة نجاح الهلال الأحمر المصري في مشروع بنوك الدم وتدريب العاملين في مجال التمريض وغيرها من الأنشطة التي تهدف إلى تحسين مستوى صحة المواطن الافريقي ، هذا بجانب العديد والعديد من البرامج والمبادرات التي تنفذها الوزارة وتهدف إلى تحقيق التحسين المستمر في الخدمات الاجتماعية الموجهة للمواطن والتي نسعد دائماً بمشاركة خبراتنا فيها مع أشقائنا بالقارة الأفريقية.

وفيما نقل اللواء طبيب عصام القاضي رئيس المجلس الطبى العسكرى، تحيات وزير الدفاع الفريق أول محمد زكى للمؤتمر .

وأكد أن القوات المسلحة المصرية دائما توفر الرعاية الصحية للأشقاء العرب والافارقة من خلال توافر البنية التحتية والمستشفيات العالمية ومراكز الخدمة الطبية المتميزة.

أكد على استعداد كافة مستشفيات القوات المسلحة لتقديم خدمات الرعاية الصحية أيضا التدريب فى مختلف مجالات الرعاية الطبية مؤكدا أن مصر دائما لها دور الريادة فى التعاون العربي الأفريقي

واحتتم كلمته قائلا: تعيش مصر حرة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي

وفى كلمة مستشفى الجوى التخصصى، التى ألقاها اللواء طبيب .  احمد ياسر ،مدير عام المستشفى، … تقدم بالشكر للدكتورة هدى يسى، على مبادرتها التى تم إطلاقها بالمؤتمر وهى “مصر الطريق إلى افريقيا ومثلث النجاح ”  وصاحبة مبادرة مثلث النجاح فى القطاع الطبى

وأكد دعم المستشفى ورعايتها للمبادرة ومثلث النجاح

كما أعلن   استعداد المستشفى واهتمامها  بالتعاون مع القارة الافريقية وأيضا التعاون مع  اعضاء اللجنة الافريقية بالاتحاد  .حيث تهدف المستشفى الجوي التخصصي إلى توسيع دائرة خدمتها الطبية والصحية لتشمل الأشقاء الأفارقة والعرب

ويعد المؤتمر فرصة جيدة للتواصل مع الأخوه الأفارقة والعرب.

وفى كلمة وزارة  المالية التى ألقاها ، د. ايهاب أبو عيش نائب وزير المالية لشؤون الخزانة العامة ،نقل  تحيات   الدكتور الوزير / محمد معيط،  وتأكيده على أهمية وعمق العلاقات العربية الافريقية على كافة الأصعدة وعلى صعيد الاستثمار على وجه الخصوص.

وأكد أهمية المشاركة  في هذا الحدث الهام المتعلق بدعم وتعميق الاستثمار العربي الافريقي والذي يعتبر أحد الدعامات الهامة نحو تعميق التعاون العربي الافريقي المشترك.

وقال ان  مشاركة الوزارة في هذا المؤتمر تأتى  في ضوء الإيمان  العميق بأهمية دور القطاع الخاص في تحقيق التنمية المستدامة، وتأكيداً  على أهمية العمل والتكامل بين الحكومات والقطاع الخاص في تنفيذ خطط التنمية وتعميق التكامل الاقتصادي بين دول المنطقة.

كما يؤكد هذا المؤتمر على أهمية وفاعلية وتأثير دور المرأة العربية والأفريقية، وكذا منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص في رسم وتنفيذ السياسات والخطط المتعلقة بدفع وتعميق التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشعوب العربية والافريقية.

وألقى ايهاب،الضوء  الى بدء مرحلة التعافي الاقتصادي وتحسن مؤشرات الاقتصاد الكلى ودرجة الثقة فى قدرة وإمكانات الاقتصاد المصري، والذي بدأ ينعكس على زيادة قدرة الموازنة نحو توفير موارد إضافية تساهم في تمويل برامج التنمية البشرية والحماية الاجتماعية والبنود الداعمة للنشاط الاقتصادي خاصة الاستثمارات الحكومية لخلق المزيد من فرص العمل، مما أدي إلى وصول معدل النمو خلال العام المالي 2018/2019 إلى 5,6%، وهبوط معدلات البطالة إلى 7,5% من قوة العمل في يونيو 2019.

وفى كلمة وزارة الإنتاج الحربي والهيئة القومية للانتاج الحربي ، التى ألقاها  المهندس مجدى عبد الفتاح بالهيئة القومية للإنتاج الحربي ، أكد على دعم اللواء  محمد  العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي  لفعاليات المؤتمر، مشيدا  بإطلاق اتحاد المستثمرات العرب لمبادرة “مصر الطريق إلى أفريقيا ومثلث النجاح” والتي تساهم في إقامة شراكات تعاون إستراتيجية بين مصر والدول الأفريقية المختلفة.

وأشار  ، إلى   دور الوزارة  في تعزيز أواصر علاقات التعاون المشتركة مع الدول الأفريقية الشقيقة.حيث تحرص دائما على زيادة فرص التبادل التجارى بين الجانب المصري والأفريقي، وذلك من خلال التنسيق مع الدول الأفريقية الصديقة للتعرف على احتياجاتهم  ومطالبهم لتوفير وتصدير منتجات الإنتاج الحربي التي تلبي هذه الاحتياجات والمطالب، كما يتم المشاركة بمنتجات شركات الإنتاج الحربي المختلفة في عدد من المعارض التي تقام في مختلف دول القارة السمراء  .

وأكد ،  على أن الإنتاج الحربى بما يملكه من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وبشرية على أتم إستعداد لتوفير مطالب الأصدقاء من الدول الأفريقية المختلفة.

وقال إن المهمة الأساسية لوزارة الإنتاج الحربي هي تلبية احتياجات القوات  المسلحة الباسلة من الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية المختلفة، وإلى جانب ذلك تعد الوزارة مصدراً هاماً فى دعم قاطرة التنمية المجتمعية فى مصر .وتعد  جزءاً أصيلاً من الصناعة الوطنية بمصر، فالوزارة تمتلك منظومة متكاملة تعمل من خلال خمسة محاور “صناعية، بحثية، نظم معلومات IT، إنشاءات، تدريب”، حيث تتكون من (17) شركة صناعية تعمل في العديد من مجالات التصنيع  بالإضافة إلى مركز لنظم المعلومات والحواسب، ومركز للتميز العلمي والتكنولوجي، وشركة للإنشاءات، إلى جانب قطاع للتدريب يضم عدد من المنشآت التعليمية، بالإضافة إلى أكاديمية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة.

وأشار إلى أن   الوزارة قامت خلال الفترة الماضية بتوقيع العديد من بروتوكولات التعاون ومذكرات التفاهم مع العديد من الشركات المحلية لتنفيذ مختلف المشروعات القومية والتنموية بما يعزز العائد على الاقتصاد القومي، والعمل على تطوير منتجات الشركات المختلفة بما يخدم دول الجوار المصري العربية والأفريقية كما يخدم السوق المحلية.

ودعى كافة الشركات والجهات المشاركة في المؤتمر ومختلف الشركات حول العالم لزيادة استثماراتها في مصر والاستفادة من المزايا الاقتصادية التنافسية التي تتيحها مصر مشيرا إلى  أن دعم مصر اقتصادياً يصب في صالح استقرار القوى الإقليمية والعالمية وأمنها القومي.

وفى كلمة وزارة  الآثار ، التى ألقتها ، ايمان زيدان نائب الوزير ، أشادت  بالمبادرات الجادة التي يتبناها الإتحاد بالتعاون مع المؤسسات المصرية والعربية والأفريقية كشركاء أصليين في التنمية تساهم في تعظيم فرص الاستثمار ودعم الاقتصاد وفتح آفاق جديدة للشراكات مما يعود بالتنمية والرخاء على شعوب القارة الأفريقية

حيث  أن المؤتمر يسلط الضوء على أحد أهم ركائز التنمية المستدامة ألا وهو تعزيز المشاركة الفعالة للمرأة العربية و دورها في الدفع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية لصالح المنطقة العربية والأفريقية. وإن فرص دعم المرأة العربية في الدفع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية إلى الأمام غير محدودة، فبرنامج المؤتمر ملئ بالفرص لخلق استثمارات عربية أفريقية مشتركة، حيث يشهد مشاركة العديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني علي مستويات متنوعة محلية وإقليمية ودولية.

وأكد السفير محمد الربيع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية فى كلمته التى ألقتها نيابة عنه مريم الامام الامين العام المساعد للمجلس ،أن مؤتمر المستثمرات العرب يدعم التعاون العربي الأفريقي مشيرة إلى أن مجلس الوحدة الاقتصادية العربية سينظم مؤتمر عربي أفريقي خلال شهر نوفمبر المقبل .

وقالت أن المجلس يضم شركات تحت مظلته إلى جانب وجود 6 شركات أخرى تحت التأسيس سيرة إلى وجود 74 اتحاد عربي نوع متخصص.

وفيما أكد اللواء دكتور. محمد حفنى رئيس مجلس أعمال مصر وجنوب السودان، على أن المؤتمر يحتل أهمية كبيرة حيث أن مصر ستظل الطريق الأمثل إلى أفريقيا وهى تلك الإشكالية التى يتبناها اتحاد المستثمرات العرب متعاونا مع شركاء النجاح جامعة الدول العربية و بتأييد كافة الجهات المشاركة .

وقال إن مجلس أعمال مصر وجنوب السودان أنشأ بهدف تحقيق أقصى درجات الإستفادة المتبادلة بين الجانبين

وتعظيم الإستفادة من الإمكانيات البشرية و الطبيعية والخبرات العلمية والتكنولوجية والاقتصادية المتاحة.

وأضاف أن المجلس حقق نشاطات ملموسة خاصة بعد مشاركة اتحاد المستثمرات العرب و اتحاد مستثمرى السودان وعدد غير قليل من المجالس العربية .مشيرا إلى أهمية الاستفادة القصوى من الاستثمارات العربية والدولية فى المشروعات المستهدفة تحقيقا للمصالح المتبادلة والمزدوجة.

وأشار إلى أن جنوب السودان موقعها متميز بين 7 دول تعد بوابة متميزة للتعاون المشترك مع مصر والدول الأفريقية والعربية .