تنفيذا لرؤية ” السيسي ” للتعاون مع  القارة الافريقية

in News AR


”  المستثمرات العرب “يستضيف إبنة رئيس جمهورية نيجيريا فى مصر التى تدعو “معا أيدينا فى أيد بعضنا” لمصلحة مصر

د. هدى يسى:تعلن أن “فاطيمة بخارى”. ..ممثلة الاتحاد فى نيجيريا


مصر   الطريق الحقيقي لأفريقيا.. لتحقيق التنمية المستدامة

————-

تنفيذا لرؤية فخامة رئيس الجمهورية  عبد الفتاح السيسى رئيس الاتحاد الأفريقي العام الحالى   والتوجه لافريقيا وزيادة التعاون مع دول القارة الإفريقية فى كافة المجالات ودعما للقطاع السياحى ، وللتأكيد على أن مصر بلد الأمن والأمان ولا تتأثر بالتحديات  و لن تؤثر على الحركة السياحية أو الاقتصاد المصري …ولتفعيل دور وأهمية القطاع الخاص والمجتمع المدنى لتحقيق ذلك التعاون  ،

  استضاف  اتحاد المستثمرات العرب السيدة “فاطيمة بخارى” إبنة رئيس جمهورية نيجيريا التى استجابت للدعوة وقامت بزيارة مصر  دعما  منها لدور اتحاد المستثمرات العرب  لتوجهه فى المبادرة التى اطلقها “مصر الطريق إلى افريقيا  “.

وفى إطار ذلك   نظم اتحاد المستثمرات العرب  حفل سحور ومؤتمر صحفى  على شرف   السيدة “فاطيمة   بخارى” إبنة  رئيس جمهورية  نيجيريا     لبحث الترتيبات الخاصة بالمشاركة في  تدشين  مبادرة ومؤتمر  “مصر. .. الطريق إلى أفريقيا “المنتظر انعقاده 28 سبتمبر 2019  .

وحضر المؤتمر عدد كبير من وفد رجال اعمال نيجيريا وممثلى المجتمع المدني وسيدات ورجال الأعمال وحزب مستقبل وطن .حسين عبد العال .عبد الرحمن.وعضوات اتحاد المستثمرات العرب د. مها طاهر.سحر المهدلى و لؤى احمد عبد الرحمن وأنس المغربي من لجنة الشباب بالاتحاد ولجنة الثقافة والفنون بالاتحاد برئاسة الفنان سامح يسري .

وأعلنت   د. هدى  يسى ،رئيس اتحاد المستثمرات العرب خلال المؤتمر الصحفي،  أن” فاطيمة بخارى ” إبنة رئيس جمهورية نيجيريا. .أصبحت  ممثلة اتحاد المستثمرات العرب فى نيجيريا وستقوم بالتنسيق  بالاعمال التى ستتم فى نيجيريا مع المقر الرئيسي للاتحاد فى مصر.

وأشارت د. هدى، إلى ان زيارة الوفود الأفريقية لمصر تهدف إلى   تنشيط السياحة والاقتصاد القومى والتنمية الاقتصادية موضحة أن   مصر  بالفعل الطريق الحقيقي لأفريقيا لتحقيق التنمية المستدامة فى ظل رئاستها للاتحاد الأفريقى عام 2019 والعمل على الاستفادة من الموارد المتاحة فى القطرين العربي والافريقي لتحقيق رؤية 2030 للتنمية المستدامة في الدول العربية ورؤية 2063 للدول الأفريقية .  وللتأكيد على أهمية التعاون المصرى – الأفريقي من خلال بلورة خطة العمل المشتركة بين الجانبين بما ينعكس إيجابًا على أوضاع التنمية في الإقليمين .

واكدت على أهمية العلاقات بين مصر ونيجيريا  والتى تعود  إلى مطلع الستينيات . حيث تعد نيجيريا من أقوى الاقتصادات فى الدول الإفريقية بعد جنوب افريقيا  كما تعد نيجيريا واحدة من أكبر ثلاث كيانات فى القارة الأفريقية،  .

واشارت يسي، إلى أن  الوفد النيجيري يدرس إقامة   مدينة صناعية فى نيجيريا على غرار المدن الصناعية القائمة فى مصر مثل العاشر من رمضان   وناقش  ذلك مع محافظ الشرقية  ، كما يخطط الوفد النيجيرى لإقامة مشروعات سياحية فى مصر  والعمل على  دعم الحركة السياحية والتنمية الاقتصادية  حيث استعرض المدن السياحية وفرص الاستثمار القائمة ، مشيرة إلى أن   الترويج للسياحة العلاجية فى مصر ساهم  إلي جذب العديد من النيجيريين وقد تزايد حجم السياحة العلاجية  خلال السنوات الأخيرة بمقدار 40%   .

وفى كلمتها تقدمت السيدة” فاطيمة بخارى “إبنة رئيس جمهورية نيجيريا بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى لأنه أصبح رئيس للاتحاد الأفريقى.

كما تقدمت بالشكر للدكتورة هدى يسى، على دعوتها للحضور لمصر معلنة خلال المؤتمر الصحفي ،على دعمها لمبادرة” مصر الطريق إلى افريقيا ” مؤكدة دعمها أيضا لاتحاد المستثمرات العرب للمؤتمر والمبادرة الذى سيعقد فى سبتمبر المقبل.

وأضافت قائلة: أننا سعداء فى نيجيريا أننا جزء من مبادرة مصر الطريق إلى افريقيا.

وأعلنت أنها فخورة بكونها أفريقية مطالبة بالعمل معا أيدينا فى أيد بعضنا لمصلحة مصر ، والعمل على دعم شعوبناوبلادنا .

وردا على تساؤلات الصحفيين قالت ،أن من أولى الرسائل التى ستنقلها لشعبها النيجيرى عند عودتها إلى بلادها هو أن مصر بلد الأمن والأمان الذى راته فى كل مكان ،وأنه لفت انظارها وجود جنسيات سياحية مختلفة من معظم الدول الأوروبية والاسيوية وافدة إلى مصر ، ودعوة المستثمرين في نيجيريا للاستثمار فى مصر .. مضيفة أن أيضا نيجيريا أمنة.

ووجهت رسالة للإعلام بأننا فى حاجة إلى “السلام فى إفريقيا ” لأن عدم نقل الأخبار الجيدة يدمر البلاد.

وأشارت إلى اهتمام بلادها بقطاعى التعليم والصحة موضحة أن المرأة النيجيرية تشارك فى مختلف المجالات الاقتصادية.

وقالت فاطيمة،إننا نسعى إلى إقامة المدينة الصناعية فى نيجيريا بالتعاون مع الخبرات المصرية

و أعلنت “فاطيمة بخارى” إبنة رئيس جمهورية نيجيريا انه  يشار إلى بلادها باسم “عملاق أفريقيا”، وذلك بسبب اقتصادها و عدد سكانها الكبير

وقالت انه بحلول عام 2050 من المتوقع أن تصبح نيجيريا واحدة من أكبر 20 اقتصادات في العالم.

 وقد لعبت احتياطيات النفط في البلاد دورًا رئيسيا في تنامي الثروة.

وأشارت إلى  إهتمامها و الوفد المرافق لها   بالبعد السياحى مشيرة إلى أنه سيتم توقيع عدد من  العقود والاتفاقيات   المشنركة مع المستثمرين المصريين  فى هذا القطاع  خلال فعاليات مؤتمر” مصر  الطريق إلى افريقيا ” المنتظر انعقاده 28 سبتمبر العام الجارى.